تزايد الحلول الرقمية: إعادة تشكيل عادات المستهلك العراقي وإعادة تحديد المستقبل


المهلب الزيدي

مدير إنتاج الاتصالات والإعلام، ايرثلنك

نما المشهد الرقمي في العراق بثبات على مدى السنوات القليلة الماضية، مع زيادة عدد الأشخاص الذين يستخدمون منصات مختلفة، بما في ذلك التجارة الإلكترونية، والبنوك، وتوصيل الركَّاب، وتوصيل الطعام، وغيرها من الحلول الرقمية. لقد أبرزت جائحة كوفيد-19 أهمية التحوُّل الرقمي في العراق، مع حاجة الشركات والمؤسسات إلى التكيُّف مع العمل عن بُعد والتواصل عبر الإنترنت. لقد اعترفت الحكومة بهذه الحاجة وتعمل نحو تحسين البنية التحتية الرقمية وتوسيع وصول الإنترنت على مستوى البلد. أصبح التحول الرقمي أمراً بالغ الأهمية للشركات والمؤسسات للبقاء في المنافسة. على الرغم من تحديات البنية التحتية والمعرفة الرقمية، يوفر العراق فُرَصاً كبيرة للنمو والابتكار الرقمي. ومع ذلك، فإن الاستثمارات الاستراتيجية في التكنولوجيا والتعليم ضرورية للتقدم المستدام والإدراج الرقمي. وبكونها أكبر مزوِّد لخدمة الإنترنت في العراق، لعبت ايرثلنك دوراً مهمّاً في تعزيز الثورة الرقمية من خلال تحسين الاتصال ووصول الإنترنت للملايين من الناس في البلاد، مما ساعد الشركات على الازدهار، ومكَّن الطلاب من الوصول إلى تعليم أفضل، وسهَّل التواصل بين الأصدقاء والعائلة، مما يُعزِّز النمو الاقتصادي ويُحسِّن العلاقات الاجتماعية في العراق.


منصات الألعاب: كشف قوة الترفيه

على الرغم من سنوات النزاع، فقد شهد العراق ارتفاعاً دراماتيكيّاً في شعبية الألعاب، وذلك في الغالب بفضل توفُّرها على نطاق واسع بفضل الهواتف الذكية، وأجهزة الألعاب المتاحة بأسعار معقولة، ودخول الإنترنت. تشير الأبحاث السوقية إلى أن صناعة الألعاب في العراق تنمو بسرعة، بتقدير إنفاق المستهلك يصل إلى 150 مليون دولار على ألعاب الفيديو والرياضات الإلكترونية في عام 2019. من المحتمل أن يستمر هذا التوجه مع اهتمام السكان الشبان المتزايد بالألعاب، وتحسين البنية التحتية، وجهود الحكومة لجذب المستثمرين في الصناعة. يمكن القول بأمان إن الألعاب أصبحت ظاهرة ذات أهمية ثقافية في العراق.

لقد أثرت صناعة الألعاب بشكل كبير على الاقتصاد وسوق العمل في العراق. لقد خلقت العديد من فرص العمل للشباب، مثل مطوري الألعاب، ومصممي الجرافيك، والمحررين. وبالإضافة إلى ذلك، جذبت الصناعة الاستثمار الأجنبي، مما يُعزِّز الاقتصاد. الآن يستطيع اللاعبون في العراق الوصول إلى موارد ومنصات متنوعة لتطوير المواهب، مما يُعزِّز الإبداع والابتكار بين شباب العراق. مع استمرار تقدُّم التكنولوجيا ونمو الصناعة على مستوى عالمي، من المتوقع أن تكون صناعة الألعاب في العراق لها مستقبل مشرق.

تنمو شعبية الرياضات الإلكترونية في العراق، على الرغم من التحدِّيات مثل تقلُّب خدمة الكهرباء ووصول الإنترنت. نظّمت مجتمعات الرياضات الإلكترونية في البلاد بطولات ومسابقات لألعاب شهيرة مثل ببجي (PUBG)، وفورتنايت (Fortnite)، وليج أوف ليجيندز (League of Legends). كما أظهرت الحكومة العراقية دعماً للصناعة، إذ اعترفت بالرياضات الإلكترونية بوصفها رياضة رسمية في عام 2019 وخصصت أموالاً لبناء ساحات للرياضات الإلكترونية. ومع ذلك، تظل النظرة الثقافية تجاه الألعاب ونقص البنية التحتية عقباتٍ أمام نمو الرياضات الإلكترونية في العراق. تعمل ايرثلنك على معالجة هذا المجال لتكون المنظم الرئيسي في ساحة الرياضات الإلكترونية معتمدة على بنيتها التحتية ووصولها إلى العملاء.


خدمات البث: تحور استهلاك الوسائط

أدى ظهور خدمات البث إلى تحول جذري في مشهد الإعلام في العراق، مغيِّرة الطريقة التي يستهلك بها الناس المحتوى. لقد تقدمت هذه المنصات الرقمية تقدماً كبيراً في السنوات الأخيرة، مقدمة مجموعة واسعة من خيارات الترفيه للجمهور العراقي.

في العراق، اكتسبت منصات البث المحلية والدولية شعبية، جذبت قاعدة متنامية من المشتركين بمحتواها المتنوع. قام مقدمو البث المحليون بتوسيع وجودهم الإقليمي، موفرين وصولاً إلى مكتبة ضخمة من الأفلام والبرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية. وظهروا لتلبية تفضيلات المشاهدين العراقيين عبر تقديم محتوى عربي، بما في ذلك المسلسلات والأفلام الشهيرة.

ظهرت المنصة "AlManasa" في عام 2022 كأول منصة محلية تقدم محتوًى قانونيّاً. وتقدم الفيديو حسب الطلب وخدمات البث المباشر. أجرت "المنصة" إعلاناً كبيراً عندما أبرمت شراكة مع مقدم محتوى دولي كبير، "ستارزبلاي"، ومقدم محتوى محلي كبير، "قناة الرابعة"، لتغطية محتويين مهمين للمشاهدين، مباريات الدوري الإيطالي وفريق العراق الوطني لكرة القدم.

لعب انتشار الهواتف الذكية وتحسين اتصال الإنترنت دوراً حاسماً في تعزيز نمو خدمات البث في العراق. مع وصول غالبية السكان إلى أجهزة محمولة، يمكن للجماهير الآن الوصول إلى محتواهم المفضَّل في أثناء التنقُّل، مما يُسهم في اعتماد سريع لهذه المنصات.

على الرغم من أن خدمات البث قدمت طريقة ديناميكية ومريحة لاستهلاك الوسائط، فإنها تواجه تحديات فريدة في سوق العراق. يمكن أن تعرقل قضايا مثل نطاق الإنترنت المحدود، وسرعة الإنترنت البطيئة، وأسعار حزم البيانات وتجربة البث السلسة. بالإضافة إلى ذلك، تظل القرصنة الرقمية مصدر قلق، ويؤثر على مقدمي المحتوى المحلي والدولي على حد سواء.

قام بعض موفري خدمة الإنترنت في العراق ببناء شبكات توصيل المحتوى الخاصة بهم؛ وهي مجموعة من الخوادم الموزَّعة جغرافيّاً لتسريع تسليم المحتوى القادم من خوادم أخرى خارج العراق، عن طريق حفظه داخل الخوادم. تعمل شبكة توصيل المحتوى تلقائيّاً على حفظ المحتوى الأكثر مشاهدة على الخوادم وتقليل حركة الإنترنت الدولية. بنى معظم موفري خدمة الإنترنت شبكاتهم الخاصة لتعزيز تجربة العميل عند مشاهدة المحتوى بدقة 4k أو HDR عبر الإنترنت، ومن الجدير بالذكر أن شركة ايرثلنك للاتصالات لديها أكبر عقد من شبكة توصيل المحتوى في المنطقة وتقدم بناء الخوادم كخدمة للشركات الأخرى.

على الرغم من هذه التحديات، تقدم خدمات البث في العراق فرصاً رائعة للنمو. من خلال تقديم محتوى محلي وتكييف خدماتها مع التفضيلات الثقافية للجمهور العراقي، يمكن لهذه المنصات بناء علاقات أقوى مع المشتركين. علاوة على ذلك، مع استمرار تحسن بنية الإنترنت، خدمات البث لديها الإمكانية للوصول إلى جمهور أوسع في الأسواق غير المستغلة في العراق.


تبادل الدفع الرقمي: تمهيد الطريق لمجتمع خالٍ من الاوراق النقدية

لقد شهد الدفع الإلكتروني في العراق نموّاً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، مع زيادة عدد المنصات التي تقدم حلول الدفع الرقمي. ومع ذلك، لا تزال هناك تحديات تحتاج إلى معالجة، بما في ذلك عدم ثقة المستهلكين في عمليات الدفع عبر الإنترنت والوصول المحدود إلى الخدمات الرقمية في بعض المناطق. ومع ذلك، يعمل البنك المركزي العراقي على تعزيز استخدام وسائل الدفع الإلكتروني وزيادة الشمول المالي من خلال القنوات الرقمية، مع التركيز على تحسين البنية التحتية والتنظيم لدعم نمو هذه الخدمات.

"تبادل" هو نظام دفع إلكتروني جديد تم تقديمه في العراق. تم تصميم هذا النظام لتوفير وسيلة دفع رقمية آمنة ومريحة للمستخدمين. يُسهِّل تبادل العمليات للمستخدمين عن طريق السماح لهم بدفع الفواتير، ونقل الأموال، والشراء من خلال تطبيق الهاتف المحمول. الخدمة متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ويمكن الوصول إليها بسهولة في أي مكان في العراق. مع تبادل، يمكن للمستخدمين التمتع بعمليات دون متاعب دون الحاجة إلى نقد. عموماً، من المتوقع أن يعزز هذا النظام الجديد للدفع الإلكتروني الخدمات المالية ويدفع اقتصاد البلاد نحو الرقمنة. لقد بدأت شركة إيرثلينك نشاطاً مشتركاً مع تبادل لتعزيز استخدام الدفع الإلكتروني من خلال سهولة الوصول إلى خدمات الإنترنت على منصة تبادل.


دعم الحكومة للتحول الرقمي:

مع التعرف على إمكانات التكنولوجيا الرقمية، على الحكومة العراقية اتخاذ خطوات ملموسة لتحديث نظم الفوترة والضرائب. يسمح التحول الرقمي بدقة وشفافية وبإمكانية وصول أكبر في المعاملات المالية. على السلطات العراقية تقديم مبادرات متنوعة لتسهيل التحول نحو الفوترة الرقمية والضرائب. يتيح تبني نظم الفواتير الإلكترونية وتقرير الضرائب الرقمي مراقبة فورية وجمع البيانات. بالإضافة إلى ذلك، تعمل الحكومة على الترويج النشط لوسائل الدفع عبر الإنترنت وتقديم الضرائب الإلكترونية، مشجعة الشركات والأفراد على تبني المنصات الرقمية.

يوفر تنفيذ نظم الفوترة الرقمية والضرائب مزايا كبيرة للشركات والأفراد على حد سواء. بالنسبة إلى الشركات، تؤدي هذه النظم إلى زيادة كفاءة التشغيل، وتقليل الأوراق، ومعالجة الدفع الأسرع. علاوة على ذلك، تسمح المنصات الرقمية بتحسين الحفظ ودقة البيانات، مما يؤدي إلى إدارة مالية أفضل واتخاذ قرارات.

يستفيد الأفراد أيضاً من التحول الرقمي، حيث يبسط عملية تقديم الضرائب ويعزِّز الشفافية. مع التقرير الضريبي الرقمي، يستطيع المكلفون الوصول بسهولة إلى سجلاتهم المالية وتتبُّع التزاماتهم الضريبية، مما يؤدي إلى زيادة الامتثال وتقليل التهرُّب الضريبي.



التجارة الإلكترونية: الشركات الناشئة تغير سلوك العملاء

شهد نمو وتأثير التجارة الإلكترونية في العراق تقدماً متميزاً، مدفوعاً بارتفاع مواقع البيع عبر الإنترنت والشركات الناشئة. أدى انتشار الإنترنت وزيادة استخدام الهواتف الذكية إلى تعزيز تبني المنصات الإلكترونية، ممَّا مكَّن رواد الأعمال من الوصول إلى قاعدة عملاء أوسع والتوغُّل في شرائح السوق الجديدة.

تواجه التجارة الإلكترونية في العراق عدة تحديات، على الرغم من إمكاناتها. تُشكِّل القيود التحتية، بما في ذلك الاتصال بالإنترنت والمشكلات اللوجستية، عقبات أمام نمو القطاع بسلاسة. بالإضافة إلى ذلك، يظل التنقل في المشهد التنظيمي والتكيف مع تفضيلات وسلوك المستهلكين مصدر قلق رئيسيّاً لرواد الأعمال الذين يسعون لإنشاء وجود ناجح على الإنترنت.

ومع ذلك، هناك إمكانات واعدة بأن التجارة الإلكترونية ستتوسع بسرعة مع زيادة عدد العراقيين الذين يحصلون على الإنترنت ويصبحون على دراية بالتسوق عبر الإنترنت. من الواضح أن التقدم في حلول الدفع الرقمي والخدمات اللوجستية سيلعب دوراً كبيراً في التغلب على العقبات الحالية.

يُعد تطبيقا طماطة وتازة، الشركتين الشقيقتين لإيرثلنك، وواحدة من قصص النجاح التي تُبرز قوة التحول الرقمي لرواد الأعمال العراقيين. من خلال اعتناق منصات التجارة الإلكترونية، نجحت طماطة في التفوق، ووصلت إلى جماهير وطنية واسعة. مكّن التحول الرقمي رواد الأعمال من اتخاذ قرارات قائمة على البيانات، مما سمح لهم من تحسين عملياتهم.


بناء المواهب: تعزيز قوة عمل رقمية ماهرة

في رحلة التحول الرقمي في العراق، يلعب تطوير المواهب وبناء المهارات دوراً محوريّاً في تعزيز التقدم والنمو. مع احتضان البلاد للعصر الرقمي، يصبح تعزيز قوة عمل ماهرة قادرة على التعامل مع التحديات والفُرَص التي يحملها التقدم التكنولوجي -أمراً بالغ الأهمية.

اتخذت ايرثلنك مبادرات كبيرة لتعزيز الرقمنة وتقديم فُرَص التدريب للأفراد الراغبين في تعزيز مهاراتهم الرقمية، لإدراكها أهمية هذا. أنشأت إيرثلنك في العراق و&Etisalat Academy by e مؤخراً أكاديمية ايرثلنك في العراق. الهدف الرئيسي من هذه الشراكة هو تقديم برامج تدريب شاملة لتمكين ورفع مستوى مهارات قوة العمل من الموظفين العراقيين في ايرثلنك. سيركز التدريب على جوانب متنوعة من عمليات الأعمال، وقدرات القيادة، وتطوير المواهب، ونقل المعرفة، والتدريب المهني. سيغطي المنهج التدريبي الشامل مجالات أساسية مثل مفاهيم الاتصالات السلكية واللاسلكية، والتكنولوجيا المتطورة، وبنية الشبكة، وإدارة العملاء، ومبادئ القيادة، والتكنولوجيات الناشئة مثل شبكة إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وحلول مراكز البيانات، وأكثر من ذلك. ستقدم الأكاديمية مجموعة واسعة من الدورات، والشهادات، والاعتماد، مدعومة بمرافق حديثة وتجارب تعلم متنوعة مثل الندوات عبر الويب وورش العمل.

علاوة على ذلك، تعتبر منصة تعليم، إحدى شركات ايرثلنك الشقيقة، منصة للتعليم الإلكتروني التفاعلي المفتوح. تم تصميمها وفقاً لمعايير منصة التعليم الإلكتروني في جامعة هارفارد لتقديم المحتوى والموارد التعليمية للجميع بسهولة وراحة. هدفها هو تعزيز فرص التعلم، وتطبيق التكنولوجيا المتقدمة على نظام التعليم، وتحسين جودة التعليم الابتدائي والثانوي والجامعي. ويتحقق ذلك من خلال مساهمات مجموعة متميزة من الأكاديميين والأساتذة من مختلف التخصصات. نأخذ عملية التعلم إلى مستوى جديد من التفاعل من خلال الجمع بين المرح والتعليم. تهدف هذه المبادرات إلى سد الفجوة الرقمية، والتأكد من أن القوى العاملة مجهزة جيداً للمشاركة بنشاط في الاقتصاد الحديث. 


بتعزيز قوة عمل رقمية ماهرة، يمكن للعراق فتح مجموعة واسعة من الفرص للابتكار والتنمية الاقتصادية. يمكن للقوى عاملة ماهرة في التكنولوجيا الرقمية استغلال قوة البيانات والذكاء الاصطناعي والأتمتة لتبسيط العمليات وزيادة الإنتاجية ودفع النمو الاقتصادي العام.

بالإضافة إلى ذلك، تصبح القوى العاملة الماهرة القوة الدافعة وراء الابتكار، مشجعة على إنشاء منتجات وخدمات وحلول رقمية جديدة مُخصصة لاحتياجات وتحديات البلاد المحددة. مع احتضان الشركات والصناعات للتحول الرقمي، يستمر الطلب على قوة عمل ملمة بالرقمنة في النمو، مما يجعل تطوير المواهب أولوية قصوى للتقدم المستدام في العراق.


الخاتمة:

لقد قَطَعَتْ رحلة التحول الرقمي في العراق خطوات مثيرة للإعجاب، شهدت نموّاً كبيراً في قطاعات متعددة. توسعت المشهد الرقمي في البلاد بثبات، مدفوعة بشعبية متزايدة للتجارة الإلكترونية ومنصات الألعاب وخدمات البث. لاحظ أن اعتراف الحكومة بأهمية التحول الرقمي أدى إلى مبادرات تركز على تعزيز البنية التحتية الرقمية وتعزيز اعتماد نظم الدفع الإلكتروني. لعبت إيرثلينك، مزود الإنترنت الرئيسي، دوراً محوريّاً في طليعة هذه الثورة، ودعمت النمو الاقتصادي.

لضمان التقدم الرقمي المستمر، هناك عدة مجالات رئيسية تحتاج إلى اهتمام. إن معالجة قصور البنية التحتية والتنقل في التحديات التنظيمية هي خطوات حاسمة في تعزيز النمو المستمر في التجارة الإلكترونية والخدمات الرقمية. علاوة على ذلك، إنَّ تعزيز قوة عمل رقمية ماهرة، كما هو موضَّح بواسطة أكاديمية ايرثلنك ومنصة تعليم، هو أمر ضروري لفتح إمكانات الابتكار في العراق.

في قيادة مستقبل العراق الرقمي، يصبح التعاون بين القطاع الخاص والحكومة وأصحاب المصلحة أمراً ضروريّاً. من خلال تكوين شراكات استراتيجية والعمل معاً، يمكن للعراق استغلال القوة التحويلية للتكنولوجيا الرقمية، مما يتيح اتخاذ قرارات مدفوعة بالبيانات وتحسين العمليات ودفع النمو الاقتصادي. سيقود احتضانُ الفرصِ التي تقدمها التحولُ الرقمي العراقَ نحو مستقبل مشرق ومبتكر، واضعاً إياه كلاعب رئيسي في الاقتصاد الرقمي العالمي.




More Arabic Articles

تحول التعليم الجامعي في كوردستان العراق: اجتياز العقبات وتبني التغيير الإيجابي

واجه التعليم في إقليم كوردستان العراق العديد من التحديات في الماضي، لكنه أيضاً شهد تحولاً مطرداً في السنوات الأخيرة. لقد أدرك الإقليم... read more

أدوار جامعية رائدة: الجامعة الأمريكية في السليمانية تقود المشاركة الجامعية في تطور ريادة الأعمال في العراق

في عصر التقدم التكنولوجي السريع والتواصل العالمي، عادة ما يتردد على أسماعنا مصطلح "ريادة الأعمال" في قاعات التجارة والأعمال، هذه الكلمة الرنّانة،... read more

تشكيل الغد: إعداد الشباب العراقي لسوق العمل

"الأمة التي لا تفكر بالشباب هي أُمةٌ تخطط للانتحار." لا شك بأن الشباب هم قادة المستقبل، وإنَّ عدم إشراكهم واحترام دورهم في... read more

مجموعة جيهان: نسج تراث من الابتكار في مُختَلَف القطاعات

تُعدُّ مجموعة جيهان من شركات التصنيع الرائدة في إقليم كوردستان العراق، وقد نَمَت على مدى العقود المنصرمة منذ بداياتها الأولى في صناعة... read more

رسم خريطة بيئة ريادة الأعمال العراقية - ملخص بحث

لقد تحول اقتصاد العراق من الاشتراكي القائم على نموذج دولة الرفاهية إلى اقتصاد أكثر رأسمالية. وتطور مشهد ريادة الأعمال في البلاد على... read more

سوق الشركات الناشئة في العراق: الكشف عن الفرص غير المستغلة-ملخص التقرير

لم تكن الكثيرُ من الشركات الكبيرة التي نعرفها اليوم إلّا أفكاراً جالت في بال مؤسسيها. والأفكار التي تلبي الاحتياجات الحقيقية قادرة على... read more

Posted in on Sunday, 3rd September, 2023